الرئيسيةالفريق الأول

أولمبيك خريبكة يتعادل مع شباب أطلس خنيفرة

عاد فريق أولمبيك خريبكة بنقطة التعادل من الملعب البلدي بخنيفرة بعد انتهاء المباراة التي جمعته بفريق شباب أطلس خنيفرة لحساب الجولة العاشرة بهدفين لمثلهما.

هدفي أولمبيك خريبكة سجلهما البوتسواني توميسانغ خلال الجولة الثانية.

واشرك المدرب عبد العزيز كركاش العناصر التالية :

محمد عقيد، حمزة قلعي، عدنان مورشيدي، يوسف العكادي، بلال الصوفي، زين الدين الدراك، جلال طاشطاش، حسام أمعنان، نجيب المعتني، كابيلو سيكانينيغ، توميسانغ أوريبونيي.

وجاءت المباراة في مجملها لصالح أولمبيك خريبكة الذي خلق مجموعة من الفرص دون أن تكلل بالنجاح، في حين أعلن الحكم أحمد أضرضور عن ضربة جزاء في الدقيقة الخامسة والعشرين لصالح فريق شباب أطلس خنيفرة افتتح بها التسجيل، ليركن للوراء معتمدا على الهجومات الجانبية المضادة مستغلا تقدم الفريق الخريبكي إلى الأمام بحثا عن التعديل، غير أن الجولة الأولى انتهت لفريق شباب أطلس خنيفرة بهدف دون مقابل.

خلال الجولة الثانية، عمد المدرب عبد العزيز كركاش إلى تغيير هجومي باشراك المهدي النغمي بديلا لبلال الصوفي، الشيء الذي جعل الفريق يندفع للأمام، لينجح في تسجيل هدف التعادل بضربة رأسية للبوتسواني توميسانغ بعد تمريرة من حمزة قلعي، وذلك في حدود الدقيقة الثانية والخمسين.

واضطر الطاقم التقني إلى إشراك سعد الغرباوي بديلا للمهدي النغمي الدي أصيب بعد مرور حوالي ربع ساعة من الجولة الثانية، ليعتمد أولمبيك خريبكة على الكرات الطويلة مع سيطرة مطلقة على المباراة، قبل أن يفاجئ فريق شباب أطلس خنيفرة ضيفه بهدف ثان ضد مجريات المباراة في الدقيقة التاسعة والسبعين.

ورمى المدرب عزيز كركاش بكل أوراقه باشراكه لوليد الصايل بديلا لحمزة قلعي ويوسف اربيضي بديلا لجلال طاشطاش، لينجح توميسانغ في إدراك التعادل بعد مرور دقيقتين من الوقت بدل الضائع بعد تمريرة من الحارس عقيد، ليمنح فريقه نقطة التعادل بعد أن اطلق الحكم صافرته دون أن يسمح بلعب ضربة خطأ كان لاعبوا أولمبيك خريبكة ينوون لعبها نحو منطقة الجزاء.

نقطة ثمينة تنضاف لرصيد أولمبيك خريبكة تجعلها يواصل مشوار البحث عن العودة للقسم الأول.

مشاركة المقال :
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى